شواطئ الإسكندرية: هنا يقضي الرؤساء إجازاتهم

بوابة الحدث


d

«بقميص أزرق طويل وبنطلون رمادي خفيف في قدميه، وقف أبي ذات مساء من الصيف الأخير في شرفة واسعة على يسار استراحة المعمورة فى الإسكندرية، الاستراحة تواجه البحر مباشرة، كًنا فى مطالع الصِبا، نلهو على البحر، وأبي يتابعنا من بعيد، ويتمشى أحيانًا في البلكونة، وأحيانًا ينزل للتمشي على البحر»، هكذا سجّل خالد عبدالناصر، يوميات إجازة الرئيس الراحل عبدالناصر فى الإسكندرية، المدينة التى أحبّها وكانت مهدًا لإجازاته فى كُل المناسبات، التي كان يقضيها في استراحتهُ، المعروفة باسم «استراحة المعمورة».

مُنذ ستينيات القرن الماضى، عُرفت الإسكندرية كونها مقصدًا للصفوة في إجازاتهم المختلفة، حيث تحتوي على 6 قصور رئاسية واستراحتين بمنطقة برج العرب والمعمورة، بالإضافة إلى منزلين للرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وعبدالحكيم عامر.

ومؤخرًا، أصبحت «المعمورة» مقصدًا لإجازة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وخلال عيد الفطر، أدى الرئيس صلاة العيد بمسجد «محمد كريم» بمقر قيادة القوات الجويّة البحرية، برأس التين، وسط حضور مجموعة من كبار رجال الدولة.

ويرصد «المصري لايت» قصة الإسكندرية مع روؤساء مصر، خاصة وأن الرئيس السيسي أعادَ الأمجاد إلى الإسكندرية، بعد الرئيسين، جمال عبدالناصر وأنور السادات.

3. جمال عبد الناصر

الرئيس الراحل يلتقط صورة لزوجته على الشاطئ في الإسكندرية عام 1958

داخل حي «باكوس» السكندريّ، ولد الرئيس الراحل، جمال عبدالناصر، سنة 1918، نشأ هُناك، حسيث كان والده يعمل وكيلاً لمكتب بريد «باكوس»، ورغم انتقاله لعدة محافظات مع والده، من الصعيد جنوبًا وحتى القاهرة، إلا أن عشق عبدالناصر للإسكندرية لم يتأثر يومًا.

أنشأ عبدالناصر استراحته المفضلة داخل حي «المعمورة»، وكان يذهب هُناك خلال الإجازات والأعياد المختلفة، حتى أنه كان يمارس هُناك هوايته المفضلة، التصوير الفوتوغرافي، على شاطئ البحر، أثناء قضائه الإجازة الصيفية فى شهر أغسطس الحار.

لم تكُن الإسكندرية للإجازات فقط، فى عهد عبدالناصر، وإنما كان يذهب إليها كثيرًا، ففي الوثائق المُسجلة عن الرئيس الراحل، كان هناك ما يسمى بـ «اجتماعات المعمورة»، أي الاجتماعات السياسية التي كانت تتم في استراحة المعمورة.

2. السادات

بملابس البحر، ظهر الرئيس الراحل، محمد أنور السادات، يتجوّل على شواطئ الإسكندرية، بصفة غير رسمية، كان لا يهتم كثيرًا بما يُقال عنه، المهم أنه في الإسكندرية، التي كان يتخذ دائمًا قراراته المهمة، أثناء إجازاته هُناك، عندما شغل منصب رئيس الجمهورية.

أحبّ الرئيس الراحل، محمد أنور السادات، الإسكندرية كما عبدالناصر، لدرجة أنه امتلك كابينة خاصة في منطقة المنتزه، ليزورها في المناسبات والإجازات، وأحيانًا كان مرافقًا للرئيس جمال عبدالناصر، قبل أن يُصبح رئيسًا للجمهورية.

1. عبد الفتاح السيسى

نتيجة بحث الصور عن عبد الفتاح السيسي فى الإسكندرية

سارَ الرئيس عبدالفتاح السيسى، على درب السادات وجمال عبدالناصر في الإجازات، حيث تُعد «المعمورة» الاستراحة المفضلة لهُ ولعائلته، قضى هناك عطلة «شم النسيم»، داخل الاستراحة الرئاسية بمنطقة «المعمورة».

في 7 أكتوبر 2014، ظهر عبدالفتاح السيسي وهو يقود دراجة في حي المعمورة، فيما ظهر حوله، خلال الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، عدد من الأهالي، مرحبين به، فيما قال أحدهم له: «منور ياريس، يحفظك الله، ماتخافش يا ريس».

وفي 5 مايو 2016، قال السيسي، في كلمة له خلال إطلاق شارة بدء حصاد محصول القمح في الفرافرة: «وأنا في إسكندرية من كام يوم كنت ماشي على الكورنيش لقيت أتوبيس للنقل العام فالناس المتواجدين فيه حيوني وقالولي ماتخافش إحنا معاك».

الرئيس السيسى يقود دراجته خلال أجازة العيد بالمعمورة الأسكندرية

تحيا مصر


[ad_2] هذا المحتوى من موقع المصري اليوم
بوابة الحدث الإخبارية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عاجل : إلقاء القبض على “ضابط ” مفصول شارك في عملية الواحات

أشارت بعض المصادر إلى أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض على “حنفي محمد جمال” أحد ...