◄|هنا كولومبيا| لحظة غرق سفينة سياحية تحمل 150 شخصًا: لا يزال 28 شخصًا مفقودًا

بوابة الحدث



dsd



dsd

رصد مقطع فيديو نشره موقع «ميرور» البريطاني، لحظات لحادث غرق مروع في كولومبيا، حيث غرقت سفينة سياحية، كانت مزدحمة بالركاب، فقد كانت تحمل على متنها 150 راكبًا، وأسفر الحادث عن غرق 9 أشخاص، فيما لا يزال هناك 28 شخصًا في عداد المفقودين،  واستطاعت قوات الإنقاذ نقل بقية الركاب بأمان.

وكانت السفينة السياحية في جولة في مدينة جواتاب السياحية، التي تبعد 28 ميلًا عن مدينة ميديلين، ثاني أكبر المدن في كولومبيا.

ويُعتقد أن السفينة المكونة من 4 طوابق، وتحمل اسم «إل آلميرانته»، كانت ممتلئة عن آخرها بالركاب، فقد كانت تحمل عدد ركاب أكثر من العدد، الذي يُفترض أن تحمله بشكل طبيعي، فكانت الحمولة أكثر من الحمولة المسموح بها، فغرقت السفينة في منتصف النهر، الذي كانت تبحر فيه، بالقرب من سد جواتاب.

وعندما لاحظ السياح غرق السفينة، أُصيبوا بالفزع، وهرعوا للأدوار العليا بالسفينة، للهروب من غرق محقق، وكي يتمكنوا من البقاء لمدة أطول فوق سطح المياه، حتى تصل قوات الإنقاذ لانتشالهم من السفينة الغارقة.

ويظهر في مقطع الفيديو، اللحظات الأخيرة لغرق السفينة، بينما يسرع نحوها عدد من «اللانشات»، و«الجيت سكي»؛ للمساعدة في عمليات الإنقاذ، ونقل الأشخاص الذي يتعرضون للغرض في تلك اللحظة.

وصرحت السلطات الكولومبية أن هناك 99 شخصًا تم إنقاذهم في موقع غرق السفينة، بينما تمكن 40 آخرين من السباحة حتى وصلوا للشاطيء، ولم يتعرضوا لأي أذى.

ولم تتحقق السلطات من السبب الذي أدى لغرق السفينة، فيما أكد الناجون من الحادث أن اكتظاظ السفينة بالركاب أدى لغرقها، ولم يكن الركاب على استعداد لذلك، ولم يُطلب منهم ارتداء سترة النجاة.

وأعلنت القوات الجوية الكولومبية عن استعدادها لنقل الأشخاص، الذين يحتاجون لرعاية وعلاج سريع، فيما تعهد الرئيس مانويل سانتوس بتقديم الدعم الحكومي لمساعدة الناجين من الحادث.




[ad_2] هذا المحتوى من موقع المصري اليوم
بوابة الحدث الإخبارية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عاجل : إلقاء القبض على “ضابط ” مفصول شارك في عملية الواحات

أشارت بعض المصادر إلى أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض على “حنفي محمد جمال” أحد ...