أحمد حمدي يكتب: مؤامرة فرنسية على كرة القدم.. لم ولادك يا «ماكرون»

بوابة الحدث



احمد حمدي



احمد حمدي

ما معنى كلمة مهاجم؟ وما مهمة المهاجم؟ وكيف أصبح هذا الرجل من صفوة المهاجمين؟ أسئلة كثيرة من هذه النوعية تدور في ذهني وأنا أشاهد لاعبًا ككريم بنزيمة يشارك يومًا بعد يوم أساسيًا غير قابل للمس في تشكيلة ريـال مدريد الإسباني، لماذا هو غير قابل للمس؟ ماذا لديه ليتمسك به كل المدربين الذين مروا على النادي منذ قدومه في 2009؟ بيفتح مساحات؟ وما هو دوره حين لا يكون هناك من يستغل هذه المساحات، أليس هو المهاجم الأساسي وتعلمنا في سنة أولى كرة قدم أن المهمة الأولى للمهاجم هي التهديف، أين الأهداف يا بنزيمة، لعلها بخير؟ هل تخبأها خوفًا من الحسد؟

Real Madrid Videos

Benzema all misses against Valencia

قدم اللاعب الفرنسي في مباراة فريقه أمام فالينسيا، مساء الأحد، عرضًا رائعًا في إضاعة الفرص السهلة، وقدم على طبق من ذهب جلطات وارتفاعات في ضغط الدم والسكر لجماهير فريقه، لم يستطع أي منهم سوى القليل التعبير في وجهه عن رأيهم فيه بصافرات الاستهجان في الملعب، أما البقية الباقية فظلوا في منازلهم حول العالم كلٍ يتفوه بألفاظ عادة تغطى بصافرة إذا ما أذيعت على شاشات التلفزيون، تلك الشاشات التي قاوم الكثير منهم كسرها ربما وهم يشاهدون مهاراته الخرافية في إهدار الفرص، تلك المهارات التي جعلت مدربه زين الدين زيدان «يتشقلب» على خط التماس.

يشارك الكثير من المشجعين المصريين لريـال مدريد حاليًا في حملة تحمل اسم #BenzemaOut على صفحات ريـال مدريد الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي أملًا في أن تستمع لهم الإدارة وتتخلى عن «حبيب القلب»، لكن أحلامهم بقدر حلاوتها إلا أنها بريئة كبراءة الأطفال، وسيستفيقون على كابوس بقاء الفرنسي وتجديد عقده لسنوات أخرى طويلة، ربما الأزمة في جنسيته؟ هل لأنه فرنسي يأبى أن يرحل وتأبى الإدارة أن تبعث معه أحد الحراس ليتأكد أنه غادر باب النادي بلا رجعة؟

https://i0.wp.com/www.el7dath.com/wp-content/uploads/2017/08/أحمد-حمدي-يكتب-مؤامرة-فرنسية-على-كرة-القدم..-لم-ولادك-يا-«ماكرون».jpg?resize=620%2C362

للحظات أشعر أنني أشاهد قصة أرسين فينجر مع أرسنال تتكرر في مدريد، المدرب الذي رفعت له جماهير الفريق في كل أنحاء العالم عبارة Wenger Out طوال الموسم الماضي وقبلها حتى، لكنه على العهد باقي.. وعلى الخسارة كذلك، ففي اليوم الذي أضاع فيه «بنزيمة» فوزًا على ريـال مدريد برعونته، تلقى «فينجر» بسذاجة شديدة هزيمة مذلة بـ4 أهداف للا شيء أمام ليفربول، والإدارتين سعيدتين بما يقدمه الفرنسيين، هل هي مؤامرة فرنسية على كرة القدم؟ لم ولادك يا «ماكرون» مايصحش كدة!

«كريم بنزيمة بيفتح مساحات ومن أفضل اللاعبين التكتيكين في العالم»، الجملة التي اعتدنا سماعها على مدار سنوات، لكن دعونا نسأل سؤال آخر، هل لويس سواريز لا يفتح مساحات؟ بالطبع يفعل، كم هدف يسجل «سواريز» في الموسم؟ ماذا عن روميلو لوكاكو، ألا يفتح مساحات؟ كم هدف يسجل في الموسم؟ هل نتحدث عن إيديسون كافاني؟ هل من الطبيعي أن يصبح المهاجم أساسيًا لأنه «بيفتح مساحات» وليس من مهامه التسجيل، إذن من يجب أن يسجل، كيلور نافاس؟

https://i2.wp.com/www.el7dath.com/wp-content/uploads/2017/08/1503927548_563_أحمد-حمدي-يكتب-مؤامرة-فرنسية-على-كرة-القدم..-لم-ولادك-يا-«ماكرون».jpg?resize=620%2C354

دائمًا كان المحللون يتحدثون عن قيمة الفرنسي بالنسبة لنجم الفريق كريستيانو رونالدو، وأن بدون «بنزيمة» لن يجد «رونالدو» المساحة التي يستغلها في التسجيل، ورغم اعتراضي على المنطق إلا أنني يمكنني أن أتقبله، لكن ماذا إذا لم يكن البرتغالي حاضر، أليس من المفترض أن يتخلى الفرنسي عن فتح المساحات في مقابل تسجيل الأهداف؟ ماذا إذا كانت الكرة تصل له على بعد أقل من 8 ياردات عن المرمى ويضيعها أيضًا، هل حقًا يستحق أن يبقى مهاجمًا أساسيًا لبطل أوروبا؟

ريـال مدريد في أزمة حقيقية، ولا يمكن أن يعتمد دائمًا على لاعبي الوسط أو الأجنحة لإحراز الأهداف في غياب المهاجم القادر على ترجمة ليس ربع الفرصة ولا نصفها بل الفرصة كاملة إلى أهداف، ريـال مدريد يستطيع أن يوصل المهاجم إلى قلب المرمى وهو ليس بحاجة في كثير من الأحيان سوى لوضعها ببساطة في الشباك، لكن حتى هذه المهمة تبدو حاليًا صعبة على الفرنسي، الذي يبهرك يومًا بهدف خرافي ويقدم كل فترة مباراة رائعة تجعلك تشك أنه هو نفس الشخص الذي يصيبك بالاكتئاب ويجعلك تفقد أعصابك طوال الموسم ببروده ورعونته.

لا يمكن أن ننكر أن الفرنسي قدم الكثير لريـال مدريد منذ قدومه إلى البرنابيو، لكن الوضع أصبح معه لا يحتمل، كما «فينجر» في أرسنال، فالأخير يخسر يوم بعد آخر، والأول يهدر هدفًا بعد آخر، وعلى ريـال مدريد أن يستغل الساعات الباقية في سوق الانتقالات قبل فوات الأوان، الميرنجي في حاجة إلى مهاجم هداف حتى وإن كان سيجلس احتياطيًا لـ«بنزيمة» (شكله ماسك على فلورنتينو بيريز سيديهات)، فحتى المهاجم الاحتياطي للفريق هو بورخا مايورال، وهل تعلم من مثله الأعلى؟ نعم، هو كريم بنزيمة.. صمت.. صدمة.. انتهى.

https://i2.wp.com/www.el7dath.com/wp-content/uploads/2017/08/1503927549_140_أحمد-حمدي-يكتب-مؤامرة-فرنسية-على-كرة-القدم..-لم-ولادك-يا-«ماكرون».jpg?resize=620%2C620




هذا المحتوى من موقع المصري اليوم
بوابة الحدث الإخبارية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالصور| استلهمي إطلالتك بالبدلة الكلاسيك من مدونات الموضة

بوابة الحدث : عنها موضة وجمال بالصور| استلهمي إطلالتك بالبدلة الكلاسيك من مدونات الموضة تتفنن ...