نجيب محفوظ بعيدًا عن الأدب: يكره ربطة العنق ويحب «شوربة العدس» ويمتلك 10 بدل فقط

بوابة الحدث


نجيب محفوظ

كانت تتسّم حياة نجيب محفوظ بالبساطة والتواضع، ففي أحد الأيام، كان الكاتب، محمد سلماوي، يمُر أمام مكتب نجيب محفوظ بجريدة الأهرام، وكان قد مضى على إعلان فوزه بجائزة نوبل حوالي شهر لم ينقطع خلاله سيل الصحفيين ورجال الإعلام عن التوافد إلى مكتبه لإجراء الأحاديث وعقد اللقاءات، فأراد أنّ يستريح قليلاً، فأخبر سكرتيرته بألا تحدد أى مواعيد لأنه سيذهب إلى الإسكندرية لقضاء يومين للاستجمام.

وسألتهُ السكرتيرة كيف ستُسافر، فقال لها بالأتوبيس العام، فقالت السكرتيرة، ولكن الآن بعد نوبل، فقاطعها «وماذا بعد نوبل؟ أنا كمّا أنا لم يتغير شئ في حياتي»، وأضاف: «ربما كان من حق أبناء البلد علىَّ أن يصافحونى فإن إقبالهم على قراءة كتاباتي هو الذى منحنى في النهاية هذه الجائزة، وأسوأ ما يمكن أن يحدث لى هو أنّ تعزلني نوبل عن الناس».

صورة ذات صلة

في حياة نجيب محفوظ، العديد من مظاهر البساطة، حيث اختار الكاتب محمد سلماوي، أن يقوم بعمل حوارات استغرقت أكثر من 40 ساعة مُسجلة يتحدث فيها محفوظ عن مصر التى يعرفها، أكثر من أى شخص آخر، يعرف تاريخها وحضارتها ويعرف ناسها الذين يسكنون الحواري والأزقة في المدينة القديمة والذين تمتلئ بهم رواياته الـ50، كمّا يعرف أيضًا مشاكلها الحالية من الأزمة الاقتصادية إلى التطرف والإرهاب، وفقًا لمّا جاء في كتاب «وطني مصر.. حوارات مع محمد سلماوي».

من مظاهر البساطة في حياة نجيب محفوظ أيضًا، أنه كان لا يرتدى ربطة عُنق، قائلاً: «ظللت ألبس ربطة العنق لسنوات طويلة، لكنى كنت أصبت منذ زمن بحساسية جلدية، فأصبحت أية ربطة على عنقي تضايقني، ولم أكن في البداية أستطيع أن أجاهر بعدم ارتداء ربطة العنق، فكنت أدارى ذلك بأنّ ألبس «بلوفر» يخفي العنق، لكنى بعد ذلك، أقلعت عن ذلك أيضًا، والآن لا أستطيع أن أعود إلى ربطة العنق ثانية لأنى لا أعرف كيف تُربط».

نتيجة بحث الصور عن ‪naguib mahfouz‬‏

وأضاف أنه لا يوجد في دولابه ربطة عنق واحدة، فعندما كان يسافر إلى الخارج، يُحضر له الأصدقاء مثل يوسف السباعي أربطة عنق فاخرة، فكان يأخذ الهدية ولا يرُدها، لكنه يستأذنهم في أن يُهديها إلى آخرين، وعندما دُعى نجيب إلى الحفل الذى أقامه حسني مبارك على شرف حصول الأول على نوبل، ذهب نجيب إلى الحفل مرتديًا قميصًا أسود مقفولاً.

وعندّما سألوا نجيب محفوظ عن عدد البدل في دولابه، قال: «بالنسبة للبدل الشتوية لا تزيد عن عشرة، وهذا كثير، ففي بعض الأحيان قد يمضى الشتاء كله، فأجد أننى لم أرتد أحداها إلا مرة واحدة، ولقد مضت سنوات لم أفصل فيها أي بدل جديدة».

نتيجة بحث الصور عن ‪naguib mahfouz‬‏

أما عن الأكلات المُفضلة لنجيب، فقال: «أقول لك بداية إن الفول المدمس والطعمية لهما عندي منزلة الرواية في مجال الأدب فهُما طبقي المفضل، وحين أجريت عملية القلب في لندن عام 1991، فقدت شهيتي تمامًا للأكل، فلقد كانت المائدة تأتي لى كل يوم مليئة بكُل ما لذ وطاب، وكانت تشبه في توضيبها اللوحة التشكيلية، لكنى لم أكن أمسها، وفي النهاية، سألنى مستر جرين (الطبيب المُعالج) ماذا تريد أن تأكل، فقلت لهُ (إنني لا أجد في نفسي شهية إلا للفول أو شوربة العدس».

كان يُحب نجيب أنّ يأكل السلطة البلدي أيضًا، وخاصةً عندما يزور الإسكندرية، كمّا روى في اللقاء نفسه: «أحب أن أكل السلطة البلدي، وحتى حين أذهب إلى الإسكندرية، وأضطر للنزول في فندق مثلاً فأنا دائمًا أنببههم إلى أنني أحب أن تأتي السلطة على الطريقة البلدية وأن يكون الخبز أيضًا خبزًا بلديًا ساخنًا»، ولكنه يتساءل «ولكن أين العيش البلدي الحقيقي الذى كنا نأكله زمان؟ إن الخبز البلدي زمان وهو طالع من الفرن كان بإمكانك أن تأكُل رغيفًا كاملاً (حاف) عن تلذذ وليس عن فقر».

وعن العادات اليوميّة في حياة نجيب، كان يؤكد أنه يحب الجلوس في قهوة الفيشاوي بالحسين، «لكن إذا قُلت فلنذهب إلى فندق سميراميس فسأذهب معك، وسأستمتع بالجلسة هُناك، لكنى أعلم طوال الوقت أننى عائد من جديد إلى الفيشاوي».

نتيجة بحث الصور عن ‪naguib mahfouz‬‏


هذا المحتوى من موقع المصري اليوم
بوابة الحدث الإخبارية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سعر الريال - بوابة الحدث

ننشر سعر الريال السعودي اليوم السبت21 / 10 / 2017

سعر الريال السعودي… تنشر لكم بوابة الحدث  أسعار الريال السعودي بالبنوك المصرية وفي السوق السوداء في تحديث لحظي لسعر ...