حقائق متعلقة بالأهلي والترجي..«برازيلي يقص الشريط وأرقام تصب في مصلحة بطل مصر»

بوابة الحدث : رياضة

يواجه الأهلى الترجى التونسى مساء السبت على ملعب برج العرب بالإسكندرية فى مباراة الذهاب، بدور الثمانية ببطولة دورى أبطال أفريقيا على أن تقام مباراة العودة يوم 23 من شهر سبتمبر الجاري فى رادس.

تقابل الأهلي والترجي في 14 مواجهة سابقة، فاز الفريق الأحمر 5 مرات وحقق الفريق التونسي 3 انتصارات وحسم التعادل 6 مواجهات منها 4 سلبية وتعادلين إيجابيين بنتيجة 1/1.

الأهلي سجل 14 مرة في شباك الترجي، بينما زار فريق باب سويقة شباك الأحمر 8 مرات.

أكبر نتيجة في تاريخ مواجهات الفريقين، هي الفوز بنتيجة 3/ صفر، وحققها الأهلي مرتين، أولها بدور المجموعات لرابطة دوري الأبطال 2007 بملعب القاهرة وثانيها بملعب السويس في دور المجموعات للكونفيدرالية نسخة 2015.

عبدالله السعيد ومحمد أبوتريكة، من الأهلي، ويانيك نيانج، من الترجي، هما هدافي لقاءات الفريقين ولكل منهم هدفان.

الأهلي يتفوق في التسجيل أمام الترجي خارج الديار، فسجل الأهلي 4 أهداف في شباك الترجي بتونس، وسجل الترجي 3 أهداف القاهرة، ويتفوق أيضاً الأهلي من حيث الانتصار على الفريق التونسي بملعبه فحقق انتصارين بملعب رادس بإياب نهائي دوري الأبطال 2012 ودور المجموعات للكونفدرالية 2015، بينما لم يفلح الترجي مطلقاً من إسقاط الأهلي وتحقيق الانتصار عليه بالقاهرة.

عبدالله السعيد هو أول لاعب يسجل هدفين في لقاء واحد، من خلال 14 مواجهة سابقة جمعت الفريقين، حيث لم ينجح أحد في تسجيل ثنائية بمباراة واحدة سواه، وذلك في لقاء الجولة الأولى لدور المجموعات بالكونفدرالية 2015.

مواجهة وحيدة جمعتهما على لقب، وذلك خلال المباراة النهائية لرابطة دوري أبطال إفريقيا 2012 “ذهابًا وإيابًا”، ونجح بطل مصر في إحراز اللقب على حساب نظيره التونسي.

أول هدف سُجل خلال مواجهات الفريقين سويًا جاء عقب 273 دقيقة من الصيام التهديفي لكلاهما خلال تاريخ مواجهاتهما، حيث كان الهدف من نصيب البرازيلي أديلتون، لاعب الترجي، في الدقيقة الثالثة للقاء الإياب لنصف نهائي دوري الأبطال نسخة 2001 بملعب المنزة بتونس.

ركلات الترجيح تم الإحتكام إليها مرة وحيدة في تاريخ مواجهات الفريقين، وذلك عقب تعادلهما سلبيًا ذهابًا إيابًا بدور الـ16 لرابطة دوري الأبطال نسخة 1990، ليحسم بطل تونس عبوره للدور التالي من قلب ملعب القاهرة.

الأهلي والترجي يفشلا في التسجيل من ركلات الجزاء خلال 14 مواجهة سابقة بينهما، فأضاع “الدراجي” ركلة جزاء الفريق التونسي أمام الأهلي بدور المجموعات الأفريقي نسخة 2011 بملعب رادس، وكرر أبوتريكة الأمر نفسه على الملعب ذاته في إياب نهائي دوري الأبطال نسخة 2012.

الشباك اهتزت 13 مرة في لقاءاتهما بالقاهرة، وتسع مرات فقط بمواجهاتهما بتونس.

الكروت الحمراء دائمًا ما تكون من نصيب الأهلي خلال مواجهات الفريقين، فتم إشهار الكارت الأحمر مرتين في 14 مواجهة بينهما، كانتا من نصيب محمد بركات في إياب نصف نهائي دوري الأبطال 2010 وحسام عاشور بدور المجموعات للكونفيدرالية في نسخة 2015.

الترجي لم ينجح مطلقًا في اجتياز حاجز تسجيل الهدف الواحد في شباك الأهلي خلال14 مباراة سابقة، فلم يحرز الفريق التونسي قط أكثر من هدف وحيد في مباراة واحدة أمام الأهلي، في الوقت الذي تخطي الأهلي هذا الأمر في 4 مباريات أمام الترجي، وذلك بثلاثية نظيفة “مرتين” في دوري الأبطال 2007 والكونفيدرالية 2015، وبالفوز بهدفين مقابل هدف “مرتين” في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال 2010 وإياب نهائي المسابقة في 2012.

المباريات التي تحسم بمجموع المباراتين ذهابًا إيابًا، نجح الأهلي في التفوق خلالها مرتين في 2001 و2012، ونجح الترجي أيضًا في التفوق مرتين في 1990 و2010.

الأهلي والترجي التونسي لم يصعدا سوياُ خلال مشاركتهم في مجموعة واحدة بدور المجموعات الأفريقي أو الكونفدرالية، ففي مجموعة دوري الأبطال 2005 صعد الأهلي وخرج الترجي، وفي 2011 تأهل الترجي وودع الأهلي، وتكرر الأمر بمجموعة الكونفدرالية 2015 بصعود فريق واحد هو الأهلي.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

[ad_2] هذا المحتوى من موقع المصري اليوم
بوابة الحدث الإخبارية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موعد مباراة الأهلي والإسماعيلي اليوم في الدوري الممتاز

يتطلع فريق الكرة الأول بالنادى الأهلى إلى إيقاف صحوة الإسماعيلي “متصدر جدول ترتيب مسابقة الدوري” ...