"مش لازم مع فريق العمل.. ممكن مع جدتك".. "فوتوسيشن" بـ" المنيا" لجدة وحفيدها

بوابة الحدث : عنها

كافيه البنات

“مش لازم الـsession يبقى مع خطيبتك، أو مراتك، أو مع فريق العمل”، كلمات كتبها المصور عبدالله محمد، حتى أرفق في ذيل الجملة بديل التصوير مع الجدة واصفا ذلك بـ”البساطة”، بصفحته على موقع التواصل “فيس بوك”.

فكرة “جديدة” أراد تنفيذها، استغرقت من وقته 3ساعات، إعداد جلسة تصوير لحفيد وجدته، ويقول: “الناس دلوقتي مش بتحب الصور التقليدية زي التصوير مع خطيبتك أو مراتك، والفكرة حسيتها مش مألوفة، وبره الصندوق”.

أراد عبدالله تصوير سيدة في سن متقدم، تداعب حفيدها، تتنزه بهيئتها الطبيعية، مرتدية العباءة السوداء، في الحدائق العامة على كورنيش المنيا، ويتابع: “من معلوماتي أنها مشفتش الشارع من 30سنة”.

وعن تلك السيدة، فيقول عبدالله، تبلغ من العمر 80 عاما، تعيش بحي مكة، وذلك الشاب هو حفيدها الأوسط المحبب لقلبها، وبعد أن أقنعها بالتنزه والترفيه، ويقول عبدالله: “هو كان يوم عادي جدا بس التصوير كان جزء منه”.

اللعب بأوراق “الكوتشينة”، والبالونات الملونة، والتصوير “السيلفي”، أمور كثيرة فعلها أحمد محمد، الذي تخرج من كلية التربية، قسم اللغة الإنجليزية، وحفيد السيدة.

ويقول عبدالله، 21عاما، إنه بدأ التصوير “هواية” قبل عامين: “هحاول أكرر التجربة تاني، وحبيت أصور بدون تمثيل وبطبيعية”.

ويتابع الذي يدرس بكلية التربية النوعية، جامعة المنيا أنه تفاجئ بالتجاوب، والمشاركات لتلك الجلسة من التعليقات على موقع “فيسبوك”.

من جانبه علق حساب يحمل اسم إسماعيل دسوقي: “إيه الجمال ده بجد فوق الوصف”.

وتابعه آخر: “أجملل ما فيها الاهتمام والفرحة”.

[ad_2] هذا المحتوى من موقع الوطن
بوابة الحدث الإخبارية

شاهد أيضاً

«احترسي بشرتك في خطر».. 4 أسباب لتتجنبي إزالة المكياج بالمناديل المبللة

كتبت: نوران خالد تعتقد العديد من النساء أن المناديل المبللة هي أفضل وسيلة لإزالة المكياج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *