«ثنائيات الفن» قصة «أنور وجدي و ليلي مراد» حب في السينما و الواقع

كتبت:نوران خالد

«ثنائيات الفن» فهل قصص الحب في الأفلام يمكن أن تصبح حقيقة هذا ما فعلوا الثنائي «أنور وجدي و ليلي مراد» بذكاء شديد و نعرض إليكم الحلقه الثانية من فكرة ثنائيات الوسط الفني فهي قصة حب بين السينما و الواقع.

أحيانًا العلاقات و الروابط السينمائية تنقلب إلي واقع و تصبح من أشهر العلاقات الفنية علي الساحة الفنية التي لا يعجز أي لسان عن الكلام عنها ، بل وأصبحت «حديث الساعة» منذو ظهورهم علي الشاشة، والتي أصابه كل الجمهور و النجوم بالزعر الشديد و هو عندمًا تزوج الفنان «أنور وجدي من ليلي مراد» في الحقيقة،  وعشق الجمهور هاتان الثنائيان التي عرفوهم من خلال التلفزيون المصري.

 

« كيف أصبح مشهد في فيلم حقيقة»

حدث ذلك بشكل سينمائي، ففي أحدى الأفلام التي جمعتهم كانت هناك مشهد في فيلم « ليلي بنت الفقراء» يتطلب في نهاية الفيلم نهاية سعيده «الزواج»، و في اليوم الذي صور في مشهد الزواج، دعا أنور وجدي جميع الفنانين و عدد كبير من النجوم إلي حضور عقد قرانه علي ليلي مراد في التمثيل «كانت خدعه كوميديه منه» و بعد الإنتهاء من المشهد.

أعلن أنور وجدي و ليلي مراد أنهم بالفعل تزوجوا و هكذا ضرب وجدي عصفورين بحجر تزوج من حبيبة عمره ليلي مراد وصوروا نهاية الفيلم، و

«ثنائيات الفن» قصة «أنور وجدي و ليلي مراد» حب في السينما و الواقع

«ثنائيات الفن» قصة «أنور وجدي و ليلي مراد» حب في السينما و الواقع

لكن الأمر لم يستمر طويلأ، لأن الحقيقة أنتهت بالطلاق بعد 7 سنوات مصرحًا من ليلي مراد بكلمه واحده « الله يسامحك يا أنور».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نرمين ماهر تنضم إلى ” رَمْسَة كريم”

 كتبت: منار بدر الدين تعاقدت الفنانة نرمين ماهر  بشكل رسمي علي المشاركة في بطولة الفيلم ...