الكهرباء تطلب 1400 عامل للتعيين في المحطة النووية

كشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية، أنه سيتم الانتهاء من اختبارات المتقدمين للعمل بالمحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة، نهاية شهر يناير الجارى، كاشفا أن إجراءات التعيين ستتم نهاية فبراير القادم بالتوازى مع إجراءات البدء فى إنشاء المحطة.

وأوضح المصدر،  أنه سيتم تعيين أكثر من 1400 عامل مصرى من جميع التخصصات بالمرحلة الأولى والتى تكون بقدرة 1200 ميجا وات، موضحا أن المراحل الثلاثة التالية سيقل عدد العاملين بها سواء من الجانب الروسى أو المصرى.

وأضاف المصدر، أن نقص العمالة بهيئة المحطات النووية كانت تشكل أزمة للقطاع ولذلك تم الإعلان عن الوظائف التى يحتاجها المشروع بعد الاتفاق مع إحدى الشركات المتخصصة لإجراء الاختبارات مع المتقدمين لضمان  عدم تدخل الوسطة و المجاملات فى اختيارات العاملين بالمشروع.

وأشار المصدر ، إلى أن هيئة المحطات النووية لا تضم سوى 400 عامل فقط؛ ما بين مهندسين وفنين، مشيرا إلى أن شركة روس اتوم الروسية المسئولة عن إنشاء المحطة النووية ستدرب الكوادر الشابة على التعامل مع تكنولوجيا الطاقة النووية سواء داخل مصر أو بروسيا.

وقال المصدر، إنه سيتم إعادة هيكلة هيئة المحطات النووية من خلال جهاز المشروعات النووية الجديد، موضحا أن إعادة الهيكلة ستشمل الرواتب وعدد العاملين والتخصصات والصندوق الوظيفى، ومن المقرر الاستعانة باستشارى عالمى فى هذا المجال لسرعة إنجاز إعادة الهيكلة، استعدادًا للمشروع النووى لإنشاء كوادر مصرية تتمكن من إدارة المحطة بالضبعة.

وأكد المصدر أنه منذ أكثر 10 سنوات لم يتم تعيين موظف جديد بالهيئات النووية، وأصبحت الهيئة بلا شباب مدرب، مؤكداً أن رئيس هيئة المحطات النووية لديه 5 نواب لا يوجد سوى نائب واحد فقط، نظراً إلى أن من يحال إلى التقاعد لا يتم تعيين بديلاً له من الشباب.

جدير بالذكر أن أرض الضبعة تستوعب 8 محطات نووية ستتم على 8 مراحل، المرحلة الأولى تستهدف إنشاء محطة تضم 4 مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء بقدرة 1200 ميجا وات بإجمالى قدرات 4800 ميجا وات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

من هو رجل الأعمال المتهم مع محافظ المنوفية؟

ألقت الرقابة الإدارية، اليوم الأحد، القبض على محافظ المنوفية، هشام عبد الباسط، مع آخرين، لاتهامهم فى ...