كما جرت إحالة مهندس بشركة مقاولات ومسؤول الإشراف والمعاينة والتوقيع على فواتير الأعمال المنفذة بمشروعات مراكز اتصالات رئاسة الجمهورية لى المحاكمة بنفس القضية، وذلك بعد تحقيقات استمرت عدة أيام.